22/08/2019 زكاة العلم نشرة فلا تبخلو على غيركم info@homefairies.com
0

سلة المشتريات

أشجان فؤاد

أشجان فؤاد

مدونة ومعلمة منزلية

أنا أشجان فؤاد خريجة إعلام متزوجة ولدي طفلتين الأولى ( نورسين) عمرها 8 سنوات والثانية (كرمة)وعمرها 6 سنوات ، بدأت التعليم المنزلي مع بناتي منذ عام 2016 وكانت وقتها مازلت الفكرة غير منتشرة والمصادر باللغة العربية قليلة، وحتى أستطيع إتخاذ القرار في هذا الإتجاه كان من الضروري أن أبحث أولاً عن مصادر هذا الطريق الجديد ، وثانياً أن أطور نفسي بالدراسة و التعلم حتى أستعد لهذا الطريق .

وبفضل الله حصُلت على العديد من الدورات التعليمية (منتسوري – تربية إيجابية – لغة عربية – تنمية الذات -وغيرها ) وقررت أن أبدأ أولى خطواتي في التعليم المنزلي مع إبنتي الصغيرة (كرمة) في حين كانت إبنتي الكبيرة (نورسين) ملتحقة بإحدى المدارس العالمية.

حظت الخطوات الأولى من التجربة بالتوفيق من الله سبحانه وتعالى فقد ساعدني التعليم المنزلي على غرس القيم الجميلة في عقل إبنتي و أن أكون المصدر الأول في تلقيها معارفها الأولى لذا سعيت لتعلم اللغة العربية بطريقة منتسوري ونظراً لحبي الشديد لطريقة والدورف في التعليم قمت بدمج بين الطريقتين لتنتج طريقة ثالثة خاصة بي.

لم تنتهي القصة بعد – لكن حتى لا أطيل عليكم – لقد فرض على هذا الطريق أن أتعلم كل ما يلزمني للسير بداخله فاتجهت نحو البحث والقراءة لتعلم المزيد عن فلسفات التعليم المنزلي المختلفة وكيفية تطبيقها وإختيار الأفضل والأنسب من بينها وخلال هذه الرحلة تعلمت الفنون اليدوية من التلبيد بالصوف لعلم العرائس والمجسمات وأعمال الجوخ وقص القصص وتمثيلها والرسم .

ومازلت أتعلم وأتعلم و بفضل الله وبعد ثلاث سنوات من التعليم  قررت أن أشارك جزء من رحلتنا في التعليم المنزلي داخل هذه المساحة الخاصة لعلها تفيد أحدكم وتوفر عليه خطوات في بداية رحلتة عسى أن يتقبلها الله خالصة لوجهه الكريم .

أخيرا التحول التام للتعليم المنزلي ليس بالقرار السهل ولكنه يستحق الجهد والعناء المبذول .

لا تترددي في مراسلتي

يسعدني قراءة رسائلكم واستفساراتكم بشكل شخصي ولن أتردد في الرد عليكم في أقرب وقت ممكن